وزير الصحة نتائج التحقيق في وفاة الطبيبة بوديسة ستترتب عنها قرارات هامة


تنقل صبيحة اليوم السبت 16 ماي 2020 وزير الصحة و السكان و إصلاح المستشفيات الأستاذ عبد الرحمان بن بوزيد رفقة وزيرة التضامن إلى مقر مسكن عائلة الفقيدة شهيدة الواجب الدكتورة وفاء بوديسة بعين الكبيرة لتقديم العزاء و المواساة باسمه و باسم الدولة، حكومة و اطارات و كافة مستخدمي قطاع الصحة في هذا المصاب.
" في حين كان قد بعث السيد الوزير سابقا برسالة تعزية إلى عائلة الفقيدة".
وأكد وزير الصحة، عبد الرحمان بن بوزيد أنه كلف السيد المفتش العام لوزارة الصحة عن فتح تحقيق، ومعرفة الدافع الذي جعل هذه الطبيبة تعمل رغم أنها حامل، علما أنّ التعليمات في هذا الإطار واضحة بتسريح النساء الحوامل، ولهذا إذا تأكد فعلا أنها أرغمت على العمل، فستتخذ الاجراءات العقابية المنصوص عليها قانونا في هذا الشأن و بصرامة تامة.



وتجدر الإشارة أن بوديسة توفيت عن عمر يناهز 29 سنة في مستشفى عين كبيرة بولاية سطيف بعد أسبوع من دخوله وهي مصابة بفيروس كورونا.






إرسال تعليق

0 تعليقات