بالأرقام.. مقارنة بين الجيش المصري و نظيره التركي



نشر موقع "غلوبال فاير باور"، المختص بتصنيفات الجيوش عالمياً، آخر إصداراته لتصنيف دول العالم من حيث القوة العسكرية، وكان لافتا صعود مصر إلى قائمة الدول الـ10 الأولى بينما تراجعت تركيا إلى المركز الـ11.



وكانت مصر البلد العربي الوحيد الذي جاء ضمن أقوى 10 جيوش في العالم، لترتقي في التصنيف من المركز الـ12 العام الماضي، أما تركيا فتراجعت بعد أن كانت متقدمة في التصنيف على مصر على مدار سنوات.


كما تصدر الجيش المصري قائمة الجيوش في المنطقة، متفوقاً على جيوش دول إقليمية مثل تركيا وإيران.

وهذه أبرز الأرقام التي جاءت عند عقد مقارنة عسكرية بين القوتين:

لدى مصر 440 ألف جندي في الخدمة، بينما لدى تركيا 355 ألفا جندي، وتتألف قوات الاحتياط المصرية من نحو 480 ألف عسكري، مقارنة بنحو 380 ألفا لدى تركيا.

ميزانية تركيا العسكرية أعلى من مصر وتشير أرقام "غلوبال فاير باور" إلى أنها خصصت 19 مليار دولار للإنفاق العسكري في آخر ميزانية لها مقابل 11 مليار دولار خصصتها مصر.

القوة الجوية

تتعادل الدولتان تقريبا فيما يتعلق بعدد القطع التي تمتلكها كل منهما في سلاح الجو، إذ تمتلك مصر 1054 قطعة، بينما لدى تركيا 1055.

ولدى مصر 215 طائرة مقاتلة، بينما لدى تركيا 206.

وتتفوق تركيا على مصر في عدد المروحيات إذ أن لديها 497 مروحية بينما لدى مصر 294 قطعة منها.

القوة البرية

تمتلك مصر 4295 دبابة قتالية وهو ما يعتبر تقريبا ضعف عدد الدبابات التي تملكها تركيا والتي يبلغ عددها 2622، كما يتفوق الجيش المصري أيضا من حيث عدد العربات المدرعة حيث لديه 11700، بينما لدى تركيا 8777.

أما الوحدات المدفعية ذاتية الدفع فيملك الجيش المصري 1139 بينما تملك تركيا 1278.

ولدى مصر من قوات المدفعية الميدانية نحو ضعف ما تمتلكه تركيا تقريبا (2189 مقابل 1260).






القوة البحرية

لدى مصر ضعف عدد القطع البحرية (316 قطعة مقابل 149 لدى تركيا).

وتملك مصر حاملتي طائرات، بينما ليس لدى تركيا أية سفن من هذا النوع.

وتتفوق تركيا على مصر في عدد الغواصات إذ أن لديها 12 غواصة مقابل ثماني غواصات في مصر، وتتفوق أيضا في عدد الفرقاطات إذ أن لديها 16 فرقاطة مقابل سبع لدى مصر، وكذلك بالنسبة للطرادات بعدد 10 مقابل سبعة لدى مصر.

ولدى مصر ثلاثة أضعاف عدد السفن المضادة للألغام بواقع 31 سفينة مقابل 11 سفينة تمتلكها تركيا.

أما فيما يخص القدرات الجوية، فإن تركيا تعاني تقييدات شديدة، فشراء تركيا لمنظومة الدفاع الجوي الروسية S-400، أدى إلى امتناع الولايات المتحدة إلى تسليم أسطول مقاتلاتها F-35 إلى تركيا.

أما مصر على الجهة الأخرى، فقال المحلل العسكري التركي، ليفنت أزغول، لديها مجموعة أكثر تنوعا فيما يخص صواريخ الدفاع الجوي، بما في ذلك منظومة S-300 الروسية وصواريخ الباتريوت.

وعلى الناحية الأخرى، قامت مصر بشكل جوهري بتحسين قدراتها الجوية والبحرية، بـ"جهود تحديث سريعة وهجومية" خلال الأعوام السابقة عن طريق صفقات السلاح مع كل من الولايات المتحدة، وفرنسا، وروسيا.

ولدى مصر سفينتان للهجوم البرمائي من طراز ميسترال، اشترتهما القاهرة من فرنسا، بينما لم تطلق تركيا بعد أول سفينة هجومية برمائية تدعى "أناضول TCG".

إرسال تعليق

1 تعليقات

  1. جيش المكرونة لم تكن عنده عقيدة قتالية فالعقيدة القتالية في الجيوش تعتبر أهم شئ وليس السلاح، ولا التدريب وليس أي شيء آخر فجيش مصر انتصر فى حرب 1973 وانهزم فى 67 وهو نفس الجيش
    انظرشعب اليمن الذى اكتسح تحالف السعودية التى تمتلك السلاح الحديث بكل انواعه ولم يتدرب تدريب عسكرى ولم تكن معة اسلحة السعودية الحديثة كيف دمر كبرياء المتجبرين

    ردحذف