ماكرون يكلف بنجامان ستورا بـملف الذاكرة مع الجزائر


كلّف الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون الجمعة، رسميّاً المؤرّخ بنجامان ستورا بمهمّة تتعلق بملف الذاكرة مع الجزائر من أجل تعزيز "المصالحة بين الشعبين الفرنسي والجزائري"، حسب ما أعلن عنه الإليزيه.

وأوضحت الرئاسة الفرنسيّة أنّ هذه المهمّة التي يُنتظر صدور نتائجها في نهاية العام "ستُتيح إجراء عرض عادل ودقيق للتقدّم المحرز في فرنسا فيما يتعلق بذاكرة الاستعمار وحرب الجزائر، وكذلك للنظرة إلى هذه الرهانات على جانبَي البحر الأبيض المتوسّط".
من جانبه، أعلن الرئيس الجزائري، “عبد المجيد تبّون”، الأسبوع الماضي أن حكومته انتدبت المؤرخ الجزائري “عبد المجيد شيخي”، المستشار لدى رئاسة الجمهورية، المكلف بالأرشيف الوطني والذاكرة الوطنية، للعمل مع الجانب الفرنسي في هذا الشأن.

وقال “تبون” في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء الجزائرية الرسمية: إن :شيخي سيتولى، تمثيل الجزائر في العمل الجاري حاليا مع الدولة الفرنسية في ما يتعلق بالملفات ذات الصلة بالذاكرة الوطنية، والذي يقابله، عن الجانب الفرنسي المؤرخ بنجامان ستورا”.

الرئيس “تبّون” أكد في وقت سابق: أن “المؤرّخَين الجزائري والفرنسي سيعملان سويا وتحت الوصاية المباشرة لرئيسي البلدين في سبيل الوصول إلى الحقيقة”.

إرسال تعليق

0 تعليقات