زلزال الاحتجاجات يصل منزل السراج في العاصمة الليبية



اعتقلت عناصر تابعة لحكومة الوفاق في ليبيا، متظاهرين أمام منزل رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج، في حي"النوفليين" بالعاصمة طرابلس.
رفع المتظاهرون الأعلام الليبية، ولافتات تطالب "السراج" بالاستقالة، احتجاجًا على الأوضاع المعيشية، وانتشار الفساد، قبل أن تفرقهم عناصر أمن تابعة للحكومة، وفق ما نقله موقع "روسيا اليوم".

وتوجه متظاهرون من ميدان الشهداء إلى مقر المجلس الرئاسي، للمشاركة في الاحتجاجات، التي اندلعت ضد تردي الأوضاع المعيشية في العاصمة.

وشهد اليوم الثالث من هذه الاحتجاجات انقسامًا بين المتظاهرين الذين توافد جزء منهم على ميدان الشهداء بينما انتقل آخرون إلى ميدان الجزائر، وسط اتهامات متبادلة بين حراكين رئيسيين للاحتجاجات فيما يتعلق بالموقف السياسي لكل منهما.

وحضر هتاف "الشعب يريد إسقاط النظام" في مظاهرات العاصمة، وردده الآلاف من المحتجين في شوارع طرابلس، والذين تمسكوا بضرورة رحيل السراج وحكومته عن المناطق التي تسيطر عليها.



انطلقت هذه المظاهرات يوم الأحد، استجابة لدعوات أطلقها نشطاء عبر صفحات ومواقع التواصل الاجتماعي، احتجاجًا على نقص السيولة النقدية والوقود وانقطاع الكهرباء المستمر وسوء الإدارة العامة.



إرسال تعليق

0 تعليقات