ترامب يرى ترشيحه لجائزة نوبل للسلام شرفا


 أعلنت المتحدثة باسم البيت الأبيض، كايلي ماكيناني، اليوم الأربعاء، أن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، يتشرف بترشيحه لجائزة نوبل للسلام.

وقالت ماكيناني في بيان: "تم ترشيح الرئيس ترامب اليوم لجائزة نوبل للسلام لعام 2021، تقديراً لجهوده القيادية والوساطة في اتفاقات أبراهام، والتي عملت على تطبيع العلاقات بين إسرائيل والإمارات العربية المتحدة بشكل كامل وشكلت خطوة كبيرة نحو السلام في الشرق الأوسط"، مشددة على أن الرئيس يستحق الترشح عن جدارة.

وأشارت إلى أنه تم ترشيح الرئيس للجائزة وسط دعم دولي للاتفاقية بين الإمارات وإسرائيل.

وأضافت ماكيناني: "اتفاق السلام هو شهادة أخرى على دبلوماسية الرئيس ترامب الجريئة ورؤيته، ويعتبر [الرئيس] بحث لجنة نوبل في ترشيحه شرفاً له".

يذكر في هذا السياق أن قناة "فوكس نيوز" ذكرت قبل ذلك، أن كريستيان تيبرينغ -غيرد، العضو في حزب " التقدم" النرويجي، رشح ترامب لجائزة نوبل للسلام لجهوده في حل النزاعات الطويلة الأمد في العالم.

إلى ذلك أعلن النائب الأول لرئيس لجنة الدوما (البرلمان) الروسي للشؤون الدولية، دميتري نوفيكوف، في وقت سابق من اليوم الأربعاء، أن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، يواصل انتهاج سياسة عدوانية لواشنطن، وإذا مُنح جائزة نوبل للسلام فلن يتوافق هذا بأي حال من الأحوال مع الوضع الحقيقي، ولا يمكن اعتبار ذلك إلا نوعاً من العمل السريالي.

إرسال تعليق

0 تعليقات