تحرير مناصب جديدة لتوظيف الاحتياطيين بعنوان 2020 - التوظيف في الجزائر



أبلغت وزارة التربية الوطنية مديريها التنفيذيين بأنه حاليا يتم تحرير عدد كبير من المناصب المالية، في سلكي البيداغوجيا والإدارة، والتي ستشغر خلال الأيام القليلة القادمة، لتضاف إلى قائمة 8 آلاف منصب مالي شاغر، لأجل الشروع مباشرة في توظيف “الاحتياطيين” في مناصب قارة بعنوان 2020.

وأضافت الوزارة الوصية في التعليمة الموجهة لمديري التربية للولايات بأن المناصب المالية التي يتم تحريرها حاليا سواء جراء الوفاة، الإحالة على التقاعد، الاستيداع، الانتداب أو التحويل، تخص الموظفين المنتمين إلى رتب الأساتذة في الأطوار التعليمية الثلاثة وكذا فئة الناجحين في الامتحانات المهنية الداخلية، قصد الترقية في رتب التأطير والتفتيش، ويتعلق الأمر “بمدير مؤسسة تربوية في أحد الأطوار التربوية ومفتش تربية وطنية في أحد التخصصات”، والذين تم إخضاعهم لتكوين متخصص بعنوان سنة 2019، وفي الوقت الحالي قد تم الاكتفاء بتكليفهم في انتظار استلامهم محاضر “نهاية التكوين”، مؤكدة بأن هذه المناصب التي ستشغر قريبا، ستوجه مباشرة لتوظيف فئة الأساتذة والإداريين “الاحتياطيين” الناجحين في مسابقات توظيف سابقة، وذلك تطبيقا لتعليمات وزير التربية الوطنية محمد واجعوط، الذي شدد على أهمية توظيف هؤلاء شريطة احترام ما يصطلح عليه “بالترتيب التفاضلي” أي الاستحقاقي مع ضرورة التقيد بالاحتياج المطلوب في الميدان.

يذكر أن وزارة المالية والمديرية العامة للوظيفة العمومية والإصلاح الإداري، قد ضبطتا مؤخرا بدقة كيفيات دفع رواتب الأساتذة المدرجين ضمن القوائم الاحتياطية، إذ تم التأكيد في تعليمة مشتركة بأن عملية توظيف هذه الفئة في الدخول المدرسي المقبل 2020/2021، لن ينجر عنها أي أثر مالي إضافي، بمعنى أن دفع مرتباتهم سيكون بدءا من تاريخ التوقيع على “محضر التنصيب” وليس من تاريخ النجاح في المسابقة الخارجية، وبالتالي لا بد من التقيد التام بالاعتمادات المخصصة والممنوحة لقطاع التربية الوطنية، خاصة عقب افتكاك وزارة التربية لرخصة استثنائية، لتمديد العمل بقوائم الاحتياطيين، إلى غاية 31 ديسمبر 2020، لأجل استغلالها بشكل عادل في تغطية المناصب المالية الشاغرة والتي ستشغر مستقبلا، بعدما تم تعليق جميع مسابقات التوظيف الخارجية والامتحانات المهنية للترقية بسبب الظروف الاستثنائية القاهرة التي فرضتها أزمة الوباء.

المصدر: الشروق اليومي

إرسال تعليق

0 تعليقات