الخارجية الجزائرية ترد بقوة بعد اساءة قناة فرنسية للجزائر وتستدعي سفير فرنسا بالجزائر



استدعت الجزائراليوم الثلاثاء السفير الفرنسي لديها، وذلك احتجاجا على تصريحات الكاذبة نقلتها قناة "فرانس 24" الفرنسية، تتعلق بأوضاع فيروس كورونا المستجد في الجزائر.

وفي بيان رسمي لوزارة الخارجية الجزائرية، تم استدعاء السفير الفرنسي كزافيي دريانكور، لتبليغه احتجاج الجزائر على ما أذاعته قناة فرانس 24 العمومية الفرنسية، حول المعلومات "الكاذبة والمغلوطة والحاقدة على الجزائر وعلى قيادتها"، حسب البيان.

وذكر البيان الذي نقله موقع الإذاعة الرسمية الجزائرية، أن "وزير الشؤون الخارجية استدعى اليوم الثلاثاء 31 مارس 2020 سفير فرنسا بالجزائر على اثر التصريحات الكاذبة والبغيضة و القذف الذي طال الجزائر وسلطاتها في أحد البلاطوهات التابعة لقناة تلفزيونية عمومية فرنسية".

و أضاف مصدر بالخارجية حسب البيان أن "وزير الشؤون الخارجية الذي طلب من سفير فرنسا بالجزائر نقل هذا الاحتجاج إلى أعلى السلطات في بلده تأسف لكون هذه القناة تصر على تشويه صورة الجزائر في الوقت الذي يجب أن تنصب كل الجهود على محاربة تفشي الفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)".

و قد تم إبلاغ سفارة الجزائر بباريس لرفع دعوى قضائية ضد هذه القناة التلفزيونية والمتدخل الذي أدلى بهذه التصريحات المشينة إزاء الجزائر.

تصريحات فرانسيس غيلاس من يهود فرنسا يتهجم على الجزائر عبر قناة الالفرنسية فرانس 24



إرسال تعليق

0 تعليقات