المتحدث باسم الرئاسة الجزائرية: لا يهمنا من لا تعجبه علاقتنا مع الصين


قال الوزير المستشار الناطق الرسمي لرئاسة الجمهورية محند اوسعيد، إن العلاقة بين الجزائر والصين هي علاقة متميزة، مشيرا إلى أن سياسة بلاده الخارجية واضحة بهذا الشأن.


وأضاف بلعيد ، أن العلاقة مميزة بين البلدين منذ الثورة التحريرية، لا سيما وأن الصين قدمت الدعم الكامل للجزائر إبان الثورة، كما أن الجزائر بدورها قدمت الدعم اللازم للصين من أجل الحصول على مقعد دائم في مجلس الأمن.تربط الجزائر بالصين علاقات تاريخية و اقتصادية استثنائية بالنظر لعدة معطيات، حيث تعد الصين أول دولة غير عربية تعترف بالحكومة الجزائرية المؤقتة.
وأكد الناطق باسم الرئاسة الجزائرية، أن بلاده لا يهمها من ينزعج من هذه العلاقة، مشددا على أن سياسة الجزائر الخارجية واستراتيجيتها واضحتان في هذا المجال.

وقال إن الرئيس الجمهورية الجزائرية عبد المجيد تبون له اهتمام كبير بالذاكرة الوطنية، ويعطي أولوية كبيرة لها في علاقات الجزائر الخارجية.

وكانت المساعدات الصينية للجزائر في إطار مكافحة فيروس كورونا، أثارت جدلا واسعا في البلاد، إثر انتقادات وجهها الإعلام الفرنسي، ما أدى إلى استدعاء السفير الفرنسي.

المصدر: النهار

إرسال تعليق

0 تعليقات