الجزائر تتسلم رفات قادة المقاومة الشعبية من فرنسا بعد مرور 170 عاما



 الجزائر تستلم اليوم من فرنسا رفات 24 من شهداء قادة المقاومة الشعبية الجزائرية الذين قتلوا في معارك ضد الاحتلال الفرنسي خلال القرن الـ19.


وقال رئيس الجمهورية عبد المجيد  تبون إن هذا الرفات مضى على تواجدها 170 سنة بمتحف باريس، وقد وصل خلال الساعات على متن طائرة Hercules C-130، ترافقها ثلاث مقاتلات "سوخوي-30".

وتعرض شهداء المقاومة الجزائرية للقتل وقطعت رؤوسهم عام 1849، خلال معركة الزعاطشة الشهيرة بالقرب من مدينة بسكرة.

وطالب الجزائريون منذ سنوات بإعادة جماجم ورفات المقاومين إلى الوطن ودفنهم بطريقة تليق بتضحياتهم.

وكانرئيس الجمهورية الجزائرية تبون تعهد باسترجاع جماجم ورفات المقاومين بعد انتخابه رئيسا للبلاد.

شملت القائمة الإسمية لرفات وجماجم شهداء المقاومة الشعبية  التي ستصل إلى الجزائر خلال الساعات القليلة القادمة، على متن طائرات عسكرية تابعة للجيش الوطني الشعبي قادمة من العاصمة الفرنسية باريس.مايلي :


06 جماجم لقادة شهداء المقاومة الشعبية

رأس محنطة لعيسى الحمادي ،رقيق بوبغلة

جمجمة الشريف بوبغلة الملقب بالأعور

جمجمة بوزيان، زعيم مقاومة الزعاطشة

جمجمة سي موسى رفيق بوزيان

جمجمة الشريف بوقديدة المدعو بوعمار بن قديدة

جمجمة مختار، بن قويدر التيطراوي.

11 جمجمة معرفة من طرف اللجنة العلمية

جمجمة سعيد مرابط ، قطع رأسه في سنة 1841 بباب اللوم، الجزائر العاصمة

جمجمة غير محددة الهوية تم قطعها في منطقة الساحل عام 1841 .

جمجمة عمار بن سليمان من مقاطعة الجزائر الوسطى

جمجمة محمد بن الحاج السن من 17 إلى 18 سنة من القبيلة العظيمة بني مناصر

جمجمة بلقاسم بن محمد الجنادي

جمجمة علي خليفة بن محمد 26 سنة توفي في الجزائر العاصمة في 31 ديسمبر 1838

جمجمة قدور بن يطو

جمجمة السعيد بن دلهيس من بني سليمان

جمجمة السعدي بن ساعد من نواحي القل

رأس غير محددة الهوية، محفوظ بالزئبق والتجفيف الشمسي 1865

جمجمة الحبيب ولد (اسم غير كامل) المولود سنة 1844 بمنطقة عبراتساب ، مقاطعة وهران

09 لم يتم الكشف 

المصدر: النهار
شاهد ايضا

إرسال تعليق

0 تعليقات