أرسنال يتوج بلقب درع المجتمع على حساب ليفربول

توج أرسنال، بطل كأس الاتحاد الإنكليزي، بلقب النسخة الـ98 لدرع المجتمع في كرة القدم التي تقام تقليديا قبل أسبوع من انطلاق الدوري الممتاز، وذلك بفوزه على ليفربول، بطل الدوري، بركلات الترجيح 5-4 بعد تعادلهما 1-1 في الوقت الأصلي، السبت، على ملعب "ويمبلي" في لندن.
وكان أرسنال البادئ بالتسجيل بواسطة قائده الدولي الغابوني، بيار إيميريك أوباميانغ، في الدقيقة 12، وأدرك البديل الياباني تاكومي ميناميتو التعادل في الدقيقة 73.
وفي ركلات الترجيح، سجل لأرسنال رايس نيلسون، واينسلي مايتلاند-نيلز، والبرتغالي سيدريك سواريش، والبرازيلي دافيد لويز، وأوباميانغ، فيما سجل لليفربول المصري محمد صلاح، والبرازيلي فابينيو، ومينامينو، وكورتيس جونز، وأهدر له الواعد ريان برويستر عندما سدد في العارضة.
وهي المرة السادسة عشرة التي يتوج فيها أرسنال بلقب درع المجتمع ليفض شراكة المركز الثاني على لائحة الأندية الأكثر تتويجا باللقب، مع ليفربول بفارق خمسة ألقاب خلف مانشستر يونايتد (21 لقبا).
وهو اللقب الثاني لأرسنال بقيادة مدربه الإسباني، ميكل أرتيتا، بعد تتويجه بلقب كأس الاتحاد الإنكليزي الشهر الماضي على حساب جاره اللندني تشلسي.
في المقابل فشل ليفربول للموسم الثاني على التوالي وبركلات الترجيح في الظفر بلقب المسابقة الغائب عن خزائنه منذ 2006 عندما تغلب على تشلسي، كما فشل في الثأر لخسارته المباراة الأخيرة أمام أرسنال 1-2 في المرحلة السادسة والثلاثين من الدوري الموسم الماضي في 15 يوليو الماضي.
وكان ليفربول خسر لقب الموسم الماضي بركلات الترجيح أمام مانشستر سيتي.
وخاض الفريقان المباراة في غيابات مؤثرة كثيرة بسبب الإصابة أبرزها ارينت ألكسندر-ارنولد والقائد جوردان هندرسون في ليفربول والعاجي نيكولا بيبي والفرنسي الكسندر لاكازيت في صفوف أرسنال.

إرسال تعليق

0 تعليقات