وزير الحكومة هناك مؤامرة مفتعلة لإثارة الفتنة داخل البلاد


أمر رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون، الوزير الأول بفتح تحقيق فوري في أسباب الحوادث التي وقعت في الأيام الأخيرة، وكان لها الأثر السلبي على حياة المواطنين والاقتصاد الوطني.

وجاء في بيان نشرته رئاسة الجمهورية على صفحتها بموقع التواصل الإجتماعي فيسبوك :" أمر اليوم رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون، الوزير الأول بفتح تحقيق فورا في أسباب الحوادث التي وقعت في الأيام الأخيرة، وكان لها الأثر السلبي على حياة المواطنين والاقتصاد الوطني.


وأكد الوزير الأول، عبد العزيز جراد، اليوم الأحد، على انطلاق التحقيقات بشأن النيران التي اندلعت خلال الأيام الماضية والتي التهمت آلاف الهكتارات من الغابات عبر الوطن. 

وقال جراد في تصريح للصحافة عقب اجتماع وزاري خُصص لاستكشاف سوق اللقاح المضاد لفيروس كورونا، بأنه تم ضبط متورطين في إشعال حرائق الغابات، كما لم يستبعد إمكانية اعترافهم تلفزيوني أمام عموم الجزائريين بجرمهم، معتبرا أن هناك أعمال مدبرة لخلق فتنة وعدم استقرار في البلاد.

كما أكد جراد أن سبب نقص السيولة في بعض البنوك و مراكز البريد، هناك من حاول منع دخول وخروج السيولة من مكاتب البريد، فبعد التحقيق اكتشفنا نوعا من المؤامرة لخلق ندرة في السيولة.

وتطرق أيضا الى سبب انقطاع المياه يومي العيد الأضحى، يعود إلى عملية تخريب طالت محطة تحلية مياه البحر في فوكة بتيبازة ، مؤكدا أن التحقيق الجاري.
شاهد ايضا

إرسال تعليق

0 تعليقات