أحمد المسماري نرفض وقف إطلاق النار وتتوعد بصد أي هجوم على سرت والجفرة



قال المتحدث باسم قوات حفتر، أحمد المسماري، إنه تم رصد سفن تركية تتقدم نحو سرت بوضع هجومي خلال الـ24 ساعة الماضية، بحسب موقع «سكاي نيوز».

وقال المتحدث باسم الجيش الليبي إن مبادرة رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الليبية، فايز السراج تمت كتابتها في عاصمة أخرى، مضيفا أنها مبادرة لذر الرماد في العيون. وأشار إلى أنه تم رصد سفن حربية تركية متجهة إلى سرت.

وقال المسماري في إفادة للصحفيين ”المبادرة التي وقعها السراج هي للتسويق الإعلامي“. وأضاف ”الاستطلاع الخاص بالجيش الليبي من كافة الوحدات تؤكد نوايا العدو للهجوم علي قواتنا.. المليشيات تستعد للهجوم علي سرت وقواتنا في الجفرة“.

وتابع المسماري أنه إذا كان السراج يريد وقف إطلاق النار كان عليه سحب قواته وليس التقدم ”نحو وحداتنا في سرت“.

ولم يشر المسماري إلى دعوة مماثلة لوقف إطلاق النار صدرت يوم الجمعة أيضا من جانب عقيلة صالح رئيس البرلمان المتمركز في شرق ليبيا.

واكتسب صالح نفوذا مقارنة بخليفة حفتر منذ أن أجبر الدعم العسكري التركي لقوات الوفاق الوطني قوات حفتر على التقهقر في جوان بعد هجوم على طرابلس استمر 14 شهرا.

وكان السراج أعلن، الجمعة، وقفاً شاملاً لإطلاق النار، في كافة الأراضي الليبية. وأوضح في بيان صادر عن المجلس أن «تحقيق وقف فعلي لإطلاق النار يقتضي أن تصبح منطقتا سرت والجفرة منزوعتي السلاح، على أن تقوم الأجهزة الشرطية من الجانبين بالاتفاق على الترتيبات الأمنية داخلهما». كما دعا السراج إلى انتخابات رئاسية وبرلمانية مبكرة خلال شهر مارس القادم، باتفاق الأطراف الليبية.

إرسال تعليق

0 تعليقات