أهم ما أعلنه رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون في الندوة الوطنية للإنعاش الاقتصادي والاجتماعي



أكد رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، اليوم الثلاثاء، ، خلال إشرافه على الندوة الوطنية للإنعاش الاقتصادي والاجتماعي، أن اعتماد الاقتصاد الوطني بصفة شبه كلية على الريع وعائدات المحروقات اعتماد قاتل للذكاء والمبادرة.

وشدد رئيس الجمهورية، على ضرورة رفع قيمة الصادرات خارج المحروقات السنة القادمة إلى 5 ملايير دولار على الأقل، مشيرا إلى أننا اليوم نحصد حوالي ملياري دولار من العائدات خارج المحروقات. وأكد الرئيس تبون، أن هناك العديد من الطاقات خارج المحروقات يمكن استغلالها.

وأضاف رئيس الجمهورية خلال إشرافه على الندوة الوطنية للإنعاش الاقتصادي والاجتماعي، أنه يجب استعادة الثقة بين المواطن والدولة، مضيفا أن الدولة وحرصا منها على تشجيع التصدير مستعدة للتنازل على جزء من العملة الصعبة للمصدرين ومساعدتهم على توسيع المصانع ودراسة أوضاعهم مع وزارة المالية وحتى الضرائب، لأنهم مصدر من المصادر التي تزود البلاد بالعملة الصعبة خارج المحروقات.

ودعا رئيس الجمهورية إلى ضرورة توسيع القطاع البنكي وعلى الخواص إنشاء بنوك مع القطاع العمومي من أجل تحصيل وتحويل العملة الصعبة.


أما فيما يخص النقل، فكشف الرئيس تبون أنه يمكن للخواص إنشاء شركات للطيران أو للنقل الجوي والبحري، وحتى لنقل البضائع الخاصة بنا وبالبلدان المجاورة، حتى نقل المسافرين، مضيفا أنه وصلنا إلى 12.5 مليار دولار تكاليف للنقل، داعيا إلى التوجه نحو الدبلوماسية الاقتصادية والمساعدة على التصدير نحو الخارج، خاصة البلدان التي لديها قابلية.

تخصيص 1900 مليار دج للاستثمار:

وكشف رئيس الجمهورية، عن أنه تم تخصيص 1900 مليار دج للاستثمار. وقال أنه "وبدءا من هذا اليوم وإلى غاية نهاية السنة خصصنا ما قيمته 1900 مليار دج لكل من يريد الاستثمار". وأكد الرئيس أن "كل الأبواب مفتوحة أمام المستثمرين وكذا أبواب البنوك تبقى مفتوحة أمامهم".

أكد رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، اليوم الثلاثاء، أن"المؤسسات الوطنية التي تساهم في خلق مناصب العمل ستحضى بإعفاءات ضريبية". وقال رئيس الجمهورية، خلال افتتاحه لأشغال الندوة الوطنية للإنعاش الإقتصادي والإجتماعي، "أنه اليوم يجب التوجه نحو إقتصاد وطني خالق للثروة ومناصب العمل".

الجزائر مستهدفة ويجب رقمنة كل القطاعات :

قال الرئيس، أنه يجب منح صبغة اقتصادية لمؤسسة "لونساج" من أجل الإنتاج، كاشفا أن الاستثمار الذي لايخلق مناصب شغل وقيمة مضافة وتقليص الاستيراد لا داعي له، داعيا إلى تقليص فواتير الاستيراد والاعتماد على استيراد الضروريات فقط.

وتابع الرئيس، أنه لدينا وطن واحد والوطن مستهدف خاصة وأن الأزمة التي دخلنا بها لسنا نحن المتسببين فيها، ولوكان لدينا اقتصادنا لم تتعطل مصالح البلاد، مضيفا أنه يجب الاستفادة من الربح المشروع وليس السهل على حساب السيادة الوطنية والوطن.

ودعا الرئيس تبون إلى إعادة بناء الدولة فهو ضروري، والاعتماد على رقمنة كل المجالات لإزالة الضبابية الموجودة لأعير موجودة يجب الاعتماد عليها هناك ضبابية والمفتعلة، فيجب رقمنة ضرورية وعاجلة لقطاع الجمارك والمالية والضرائب.

التبليغات المجهولة المصدر ممنوعة :

وقال رئيس الجمهورية أنه من أراد التبليغ عن الفساد فعليه التوجه لوسائل الإعلام وأضاف الرئيس “هناك 180 جريدة يومية، ومن لديه الشجاعة يتفضل، لدينا إمكانيات للتحريات، وكل الناس بريئة إلى غاية إثبات العكس.

الوضع المالي للبلاد صعب وليس قاتلا:

وقال رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، أن الوضع المالي للبلاد صعب لكن ليس قاتلا.

وأوضح الرئيس تبون، أن الدولة تستطيع التحكم في الوضع حاليا في انتظار إمدادات واستثمارات الفاعلين لإنعاش الاقتصاد الوطني. وأضاف رئيس الجمهورية، أن البلاد لديها 57 مليار دولار، وهي كافية للدفع بالاستثمار.

وأشار الرئيس تبون، إلى أن 1900 مليار متوفرة ويمكن الاقتراض منها من أجل المشاريع والاستثمارات، التي تنمي الاقتصاد. وأكد الرئيس ضرورة توفير الإرادة وتنظيم الاستثمار الاقتصادي.

المصدر:الخبر

إرسال تعليق

0 تعليقات