انهيار مبان وتضرر أخرى إثر هزتين أرضيتين شرقي الجزائر



خلفت هزتان أرضيتان ضربتا ولاية ميلة شرقي الجزائر، الجمعة، انهيار مبان وتضرر أخرى دون تسجيل خسائر بشرية.

وأفاد المركز الجزائري لمراقبة الزلازل ، بأن الهزة الأرضية الأولى كانت على الساعة السابعة و15 دقيقة صباحا بقوة 4.9 على سلم ريختر، والثانية في حدود منتصف النهار بقوة 4.5، وكان مركزهما في بلدة حمالة ولاية ميلة.

وبحسب بيان لقوات الحماية المدنية بولاية ، نشر عبر صفحتها على فيسبوك، فإن الهزتين خلفتا انهيارا كليا لـ 3 مبان وتشققات في عشرات أخرى دون تسجيل خسائر بشرية.

وراجت معلومات غير رسمية حول تضرر سد بني هارون الواقع قرب مقر الهزة، والذي يعد الأكبر في البلاد (طاقة تخزينه 960 مليون متر مكعب)، لكن وزارة الموارد المائية أكدت في بيان "أنه لم يتعرض لأية أضرار لأنه مصمم على مقاومة الزلازل".


ولاحقا، صرح رئيس الحكومة الجزائرية عبد العزيز جراد، للتلفزيون الرسمي، أن الرئيس الجمهورية  عبد المجيد تبون، أعطى تعليمات للحكومة للتكفل بالمتضررين من الهزتين الأرضيتين، ووضع برنامج لترميم المباني وتعويض أصحابها.

يشار إلى أن أكبر زلزال عرفته الجزائر خلال السنوات الاخيرة وقع في ماي 2003، وخلف قرابة ألفي قتيل بالجزائر العاصمة وولاية بومرداس وسط البلاد.


إرسال تعليق

0 تعليقات