كورونا يخطف الطبيبة صياح أميرة في ريعان شبابها


توفيت صبيحة السبت، ثاني أيام عيد الأضحى المبارك، الدكتورة صياح أميرة، بفيروس كورونا، بعدما خضعت مؤخرا للعلاج بمصلحة الإنعاش في مستشفى سعادنة عبد النور.

وحسب اذاعة فإن الضحية طبيبة عامة بالمؤسسة الاستشفائية المتخصصة عين آزال، وتبلغ من العمر 29 عاما، وهي خسارة أخرى فادحة في صفوف الجيش الأبيض الذي يحارب الوباء بكل ما أوتي من إرادة وقوة منذ بدء الجائحة
 لتلتحق بعد إصابتها بشهداء الجيش الأبيض الذين قضوا في سبيل محاربة هذا الوباء.

شاهد ايضا

إرسال تعليق

0 تعليقات