مقتل شاب جزائري في بلجيكا على طريقة الأمريكي جورج فلويد



فتح مكتب المدعي العام في مدينة "أنتويرب" البلجيكية تحقيقاً في قضية مقتل شاب جزائري يبلغ من العمر 29 عاما بعد ساعات من اعتقاله على يد الشرطة.

وعلى طريقة مقتل الأمريكي الأسود "جورج فلويد" على يد الشرطة الأمريكية، ظهر في فيديو تداولته بعض مواقع التواصل الاجتماعي، ضابط شرطة راكعاً على ظهر الشاب قادري عبد الرحمن رضا قبل أن تعلن الشرطة في وقت لاحق وفاته.

وقالت الشرطة إن رجلا يبلغ من العمر 29 عاما من أصل جزائري، ألقي القبض عليه أمام أحد المقاهي في أنتويرب يوم الأحد بعد محاولته مهاجمة أشخاص.

بعد الحادث نقل الرجل إلى المستشفى إلا انه توفي بعدها ببضعة ساعات.




وجاءت الواقعة بعد تفجر قضية جورج فلويد، الذي توفي في ماي الماضي بعد أن ركع ضابط شرطة على رقبته أثناء اعتقاله في الولايات المتحدة.
ووفقاً للمتحدث باسم الشرطة البلجيكية سفين لوميرت، فقد تم استدعاء الضباط بعد أن حاول الرجل "المضطرب للغاية" حسب وصفه، مهاجمة الناس، مضيفاً أن الرجل أصيب بالفعل وبدا مخموراً وكان يحاول تحطيم أثاث المقهى.
وكانت والدة الضحية زليخة زيتوني قد أكدت في تصريحات لقناة "الحدث"، أمس، أن إدارة المستشفى أخبرتها أن سبب الوفاة يعود إلى معاناة الابن من مرض الصرع، وهو ما نفته المتحدثة، مضيفة أن ابنها كان بصحة جيدة عندما التقته السبت الماضي أي يوم قبل الحادثة.
واتهمت نفس المتحدثة الإعلام البلجيكي بتقديم معلومات مغلوطة حول ظروف مقتل ابنها، مضيفة أن الأخير رفض امتلاك الجنسية البلجيكية ويكن حبا كبيرا للجزائر.
المصدر : الخبر

إرسال تعليق

0 تعليقات