السجن المؤبد دون حق الإفراج لمنفذ مجزرة المسجدين في نيوزيلندا


قضت المحكمة نيوزيلندا بالسجن مدى الحياة دون إفراج مشروط على مرتكب مذبحة المسجدين في مدينة كرايست تشيرش، التي وقعت أحداثها العام الماضي.


وبدأت الاثنين الماضي جلسات النطق بالحكم على الأسترالي برنتون تارانت، المتهم بارتكاب المذبحة التي أودت بحياة 51 شخصا، في أسوأ عملية قتل عشوائي في نيوزيلندا.

وأقر «تارانت»، 29 سنة، بالذنب في 51 تهمة بالقتل و40 تهمة بالشروع في القتل وتهمة ارتكاب عمل إرهابي فيما يخص المذبحة التي شهدتها مدينة كرايست تشيرش وبثها المهاجم مباشرة على «فيسبوك».

وفي بداية جلسات النطق بالحكم، ذكر المدعي بارنابي هوز أن «تارانت» أبلغ الشرطة بعد إلقاء القبض عليه إنه أراد إثارة الخوف بين السكان المسلمين.



وأضاف «هوز» أن «تارانت» عبر عن أسفه لعدم قتل المزيد وكشف عن اعتزامه حرق المسجدين بعد إطلاق الرصاص.


وأوضح «هوز» بالقول: «كان ينوي بث الخوف في صدور من وصفهم بالغزاة ومنهم السكان المسلمون أو المهاجرون غير الأوروبين بشكل عام».

وأثار الهجوم الذي وقع في 15 مارس 2019 موجة حزن عارمة في أنحاء العالم وعملية تدقيق مع فرض قواعد تنظيمية على المنصات الإلكترونية في أعقاب قيام المسلح ببث عملية إطلاق النار على المصلين مباشرة بعد إذاعة بيان على الإنترنت.

إرسال تعليق

0 تعليقات