فيروس بونيا ..مرض معدي جديد يتفشى في العالم



بعد فيروس كورونا الذي تفشى من مدينة ووهان الصينية ،وأصبح جائحة عالمية حتى اليوم يواجه العالم خطرا جديدا ، وهو (فيروس بونيا)، الذي انتشر في الصين وعدة بلدان ، الأمر الذي ينذر باحتمالية تفشيه كوباء عالمي مثل فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

وظهرت أول حالة مصابة بفيروس بونيا في افريل الماضي، بالتزامن مع تفشي فيروس كورونا وسجلت 60 إصابة في مقاطعتي جيانسو وأنهوي بشرق الصين، حتى الآن ، فيما توفي حتى الآن 7 أشخاص متأثرين بعدوى الفيروس.

وفيروس بونيا عبارة عن حمى نزفية فيروسية ناجمة عن نوع من فيروسات الفصد، وهي تنتمي إلى عائلة فيروسات بونيا، وينتقل إلى البشر من خلال حشرة القراد، التي توجد عادة في الأمريكتين وآسيا وأفريقيا ومنطقة البحر المتوسط ،وفقا لدراسة نشرت في المركز الوطني لمعلومات التكنولوجيا الحيوية

وتعد حشرة القراد هي الناقل الرئيسي للفيروس، أما الفيروس نفسه ينتشر من خلال لدغة الحيوانات المصابة أو عند ملامسة الأشخاص للدم المصاب أو المخاط أو جروح شخص مصاب بفيروس بونيا.

وظهر فيروس بونيا في الصين واليابان وكوريا الجنوبية في السنوات الأخيرة، حيث تم الإبلاغ عن نسب تفشي على مدار عدة أعوام متباعدة 2007، 2013، 2017


أعراض الفيروس

ويعاني الأشخاص المصابين بعدوى فيروس بونيا، من أعراض الحمى، واضطراب الجهاز الهضمي، ونقص الصفائح الدموية، ونقص الكريات البيضاء، وارتفاع إنزيمات الكبد في الدم، والمرضى الذين يعانون من الحالات الشديدة من الحمى النزفية عادة ما يكون مصيرهم الموت بسبب ضمور يصيب العديد من الأعضاء.

ووفقًا لدراسة نشرت في مجلة لانسيت، لا يوجد حاليًا علاج محدد أو لقاح لفيروس بونيا، والطريقة الوحيدة المعروفة للوقاية من العدوى وانتقال المرض من شخص إلى آخر هي تجنب لدغات القراد.

إرسال تعليق

0 تعليقات