بعد تسجيل 693 جريمة يوميا.. الجزائر تستعد لادراج قانون يعاقب "عصابات الأسلحة البيضاء"



تعتزم السلطات الجزائرية سن قانون جديد لمحاربة ظاهرة الجريمة وحرب العصابات في الأحياء الشعبية، التي تفشت بشكل مخيف مؤخراً، إذ كشفت أرقام رسمية عن تسجيل ربع مليون جريمة في النصف الأول من العام الجاري، بمعدل 693 جريمة يوميّاً، تتصدّرها قضايا الضرب والجرح العمد.

إزاء ذلك، أعلن وزير العدل بلقاسم زغماتي، اليوم الثلاثاء، عن أوامر رئاسية صادرة عن الرئيس عبد المجيد تبون، تقضي بإعداد مشروع قانون خاص لردع ظاهرة العصابات في الأحياء، التي تستعمل الأسلحة البيضاء لترويع الآمنين وتعمل على انعدام الأمن.


وتابع زغماتي: ”الظاهرة الغريبة على مجتمعنا وتتمثل في عصابات مجموعة من الأشخاص المتحاربة باستعمال الأسلحة البيضاء على غرار السيوف“.


وقبل نحو شهر، اهتز الشارع الجزائري لمقتل المحامية طرافي ياسمين التي تعرضت لاعتداء من قبل مجموعة من الأشخاص تم توقيفهم وإيداعهم السجن في انتظار تحديد جلسة محاكمتهم، في حين شهدت الأحياء الشعبية بالآونة الأخيرة جرائم خطيرة استخدمت فيها الأسلحة البيضاء، راح ضحيتها شباب في مقتبل العمر.

إرسال تعليق

0 تعليقات