دولتان إسلاميتان تدينان بشدة نشر رسوم مسيئة للنبي محمد في فرنسا


أدانت دولتان إسلاميتان، اليوم الأربعاء، إعادة نشر صحيفة فرنسية، رسوم كاريكاتورية مسيئة لنبي الإسلام بالتزامن مع محاكمة متهمين بالتطور في اعتداءات إرهابية على العاملين بها.


وبحسب وكالة "الأناضول"، قالت وزارة الخارجية التركية في بيان مقتضب، إنها تدين بشدة قرار صحيفة "شارلي إيبدو" الفرنسية، بإعادة نشر الرسوم المسيئة للنبي "محمد".

فيما كتب وزارة الخارجية الباكستانية على "تويتر": "تدين باكستان بأشد العبارات قرار مجلة شارلي إيبدو الفرنسية بإعادة نشر رسوم كاريكاتورية مسيئة للغاية للنبي الكريم محمد (عليه الصلاة والسلام)".




وأضافت: "مثل هذا العمل المتعمد لإهانة مشاعر ملياري مسلم لا يمكن تبريره على أنه ممارسة لحرية الصحافة أو حرية التعبير. مثل هذه الأعمال تقوض التطلعات العالمية للتعايش السلمي وكذلك الوئام الاجتماعي بين الأديان".

فيما علق الرئيس الفرنسي بالقول: "لدينا حرية تعبير وحرية عقيدة. لدينا حريات في فرنسا لكن علينا أيضًا إظهار الاحترام والكياسة، علينا ألا ننجر لحوار الكراهية".

إرسال تعليق

0 تعليقات