تحديد الفاتح نوفمبر موعدا للاستفتاء الدستوري



أعلنت رئاسة الجمهورية، اليوم، أن الرئيس عبد المجيد تبون قرّر تحديد تاريخ الفاتح نوفمبر القادم موعدا للاستفتاء على مشروع تعديل الدستور، حسب ما أفاد به اليوم الاثنين بيان لرئاسة الجمهورية. ومن المنتظر أن يتم الكشف عن نص المسودة النهائية التي ستطرح للاستفتاء بعد إدخال التعديلات عليها وفقا لمقترحات ووثائق الإثراء من القوى السياسية والمدنية والشخصيات الوطنية.

وجاء في البيان "استقبل رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون اليوم، السيد محمد شرفي، رئيس السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات، الذي قدم له عرضا عن الاستعدادات الجارية لتنظيم الاستحقاقات الانتخابية المبرمجة، بدءا بالاستفتاء على مشروع تعديل الدستور".

إرسال تعليق

0 تعليقات